Diroz
استمرار الحال من المحال .. الطفل مش حيفضل طول عمره طفل .. و لا السعيد حيفضل علي طول سعيد .. و لا برضة الحزين حيفضل كدا علي طول .. الا بس لو كان بني ادم نكدي ...
مفهوم اتكلم عنه ناس كتير، و كتبوا عنه كتب و مقالات .. انما اكتر كتاب عجبني .. هو بعنوان :
Who moved my cheese ?!
و كمان عملوا فيلم صغير كده بيشرح مفهوم و فكرة الكتاب ( اللينك حتلاقيه في الاخر)
اكيد كتير منكم لقطت الفكرة معايا .. و عرفت اني بتكلم عن التغير و عن كيفية الاستجابة للمتغيرات في حياتنا، و عشان مش عايزة اعيد الكلام الي في الفيديو ... ممكن نلخص الكلام في جملة واحدة:
" التغير هو السنة الثابتة في الحياه "
اي حاجة تانية مبتبقاش عاي حالها ابداَ .. و الظريف في الموضوع انك عمرك ما حتشعر (الا في حالات نادرة ) ان مرحلة ما انتهت بوضوح، ثم بدأت المرحلة الي بعدها  بوضوح .. اصل الفكرة  انك مش بتكتب موضوع تعبير فتقدر تحط نقطة و من اول السطر تبتدي في صفحة جديدة لأن الامور مش بتمشي غير في دواير بتلف .. و تلف بينا ..
دواير متشابكة .. متداخلة .. متعرفش لها اول من اخر .. دواير من الاحداث و المواقف قد تكون متشابهة مع تغير و اختلاف الاماكن و الازمنة و الاشخاص ..
دايما عندك مشكلة .. دايما في موضوع شاغل بالك ... دايما في حاجة مستنيها ... مع تعدد الاسباب و تغيرها .. و تفضل دايما مجموعة من المشاعر تتوالي علينا .. مهموم .. مضايق .. متفائل .. مبسوط .. زهقان .. مخنوق .. عايز تعمل حاجة جديدة .. مش فارقة معاك .. مكبر .. مطنش ...الخ
دواير بتلف بينا و عمرنا ما حنعرف نرتاح  منها .. ليه ... ؟!
عشان احنا اتفقنا ان وهم  " امتي حنرتاح بقي ؟! "  دا من نسج خيالنا .. ( راجع بوست: خدعوك فقالوا )
طب ايه ..؟!
طب خلينا نحط نفسنا مكان الراجل بتاع التنورة دا .. لو بدأ فقرته و بدأ يلف و يدور دوور بعد دووور و يغني دوخيني يا لمونة يا لمونة دوخيني .. و سبوه و نسوه بيلف و يدور .. بعد فترة من اللف و الدوخان حينسي انه يؤدي رقصة شعبية .. و كل الي حيسيطر عليه هو احساس الدوخة و الغمامان .. انما لو ادي فرصة لنفسه خمسة راحة و طلع نفسه بره اللعبة و شاف من بعيد الدنيا في دوايرها .. و فكر نفسه انها رقصة لازم يرقصها و يكررها و يلف و يدور بيها و تلف و تدور بيه .. لما يدخل تاني موود الرقص .. اكيد ادراكه للامور حيختلف ..
نفس الفكرة لو قدرنا نطلع نطلع نفسنا بره حياتنا شوية و نحاول نتفرج عليها كده من بعيد و رسمنا في الهوا داوايرنا الي مدوخنا، و عرفنا بنلف فين و كنا فين و رايحيين فين ..
و لو قدرنا نتوقع لنفسنا الدايرة الجاية دي حتودينا علي انهي دايرة بعدها بناء علي خبرتنا في دوايرنا الي فاتت .ز يمكن صدمتنا بالمفاجأت تقل شوية .. و قدرتنا علي استيعاب المزيد من الدوخة و الدوران تبقي اكبر ...
و قدرتنا علي استيعاب تغير الدواير الي اتعودنا عليعا برضة تزيد .. دا مش بعيد كمان ان احنا الي نسعي لتغير الدواير الي بنلف فيها علي سبيل التجديد...
حاجة كدا لما تقرر تنزل في الملاهي انك تنزل من لعبة بتلف عشان تركب لعبة تانية بتلف برضة .. و المرة دي بقي تغنيها و انت مبسوط .. لا و بتسقف كمان :
دوخيني يا لمونة ... يا لمونة دوخيني ي ي ي ي ... !!!


Who moved my cheese ? the movie link 
0 Responses

Post a Comment